المشهد اليمني الأول \
في قصور الملوك والأمراء، أدقّ التفاصيل والأمور بحاجة إلى اهتمام، كما أنّ معايير الحياة هناك تختلف تماماً عن أي حياة أخرى. ولهذا، ستجد في كل قصر الكثير من الموظفين المعنيين بأعمال لن تتوقعها.

وفي بريطانيا، فإنّ قصر العائلة المالكة يتضمّن موظفين مختصين للحفاظ على كل ما يتصل بالعادات والتقاليد الخاصة بها، وإليكم أبرز هذه الوظائف:

عامل متخصص بتقطيع اللحوم

خلال حفلات العشاء، فإنّ العائلة المالكة لن تعمد إلى تقطيع اللحوم على المائدة. هذا الأمر يتطلب شخصاً معنياً بذلك، حيث يقوم بتقطيع اللحوم وتجهيزها.

حارس الطوابع

تعمد الملكة إليزابيث الثانية إلى جمع الطوابع، وأبرزها تلك التي تمّ نقلها من جدها وأبيها اللذين كانا يهويان جمع الطوابع. ولذلك، فإنّ هذه الوثائق تعدّ تاريخية، والحفاظ عليها يتطلب شخصاً معنياً بذلك. ومنذ العام 2003، يشغل مايكل سافي منصباً في القصر الملكي، كاختصاصي طوابع لحفظها وأرشفتها.

سائق مركب “نهر التايمز”

منذ مئات السنين، تقوم العائلة الحاكمة بجولات في نهر التايمز بشكل مستمر خلال الاحتفالات الرسمية. ولذلك فإنّ هناك مركباً خاصاً بالعائلة الملكية، يقوده موظف خاص بذلك، ويتولى إدارة فريق مؤلف من 24 شخصاً.

مسؤول الموسيقى في القصر

يعمل هذا المسؤول عن تأليف وتلحين القطع الموسيقية للمناسبات الملكية والرسمية. وقد تولت الملحنة جوديث وير هذا المنصب منذ العام 2014، وهي أول امرأة بريطانية تتولى هذه المهمة.

مسؤول الحديقة

في قصر باكنغهام مسؤول عن حديقتها، حيثُ يهتم بكل تفاصيلها ويعمل على تنمية النباتات فيها والاعتناء بها بخبرةٍ علمية كبيرة، ويتولى البروفيسور ستيفن بلاكمور هذه المهمة.

المسؤول الفلكي

استحدثت هذه الوظيفة في عهد الملك تشارلزز الثاني عام 1675، ويتولاها مسؤول بارز في مجال علم الفلك. ويعمل ضمن هذه الوظيفة عالم الفلك الشهير مارتن ريس. أما المفاجأة فهي أنّ عالم الفلك إدموند هالي الذي سمي أحد المذنبات على اسمه، هو خريج المكتب الملكي للفلك.

المسؤول عن ساعات القصر

وهو الذي يتولى مهمة مراقبة أداء وصيانة جميع الساعات في القصر وكل المساكن التابعة له. ففي قصر باكنغهام 500 ساعة، 379 في قلعة وندسور، و 80 في قصر هوليرود هاوس.

سائق عربة الحصان

تعتبر هذه الوظيفة من أبرز الوظائف في القصر الملكي، إذ أنّ سائق عربة الحصان دوره أساسي في المناسبات الرسمية والملكية، لأن الملكة تكون على ظهر الخيل أو على العربة.

المسؤول عن الصور

يتضمن قصر باكنغهام ومجمل المساكن الملكية، ما يقرب المليون عمل فني، بما في ذلك اللوحات والأثاث والكتب والتصوير الفوتوغرافي. كذلك، فإنّه توجد أشياء ثمينة يجب الاهتمام به. هذا الأمر يحتم وجود شخص مسؤول لذلك، وقد تمّ تعيين ديزموند شاو – تايلور لهذا المنصب عام 2005.

ملين الحذاء الملكي

وهي من أبرز الوظائف في القصر الملكي، حيث تقوم سيدة يكون قياس قدمها مطابقاً لقياس قدم الملكة، بارتداء الأحذية الجديدة للملكة بغية جعلها ليّنة وتوسيعها، كي لا ترتديها الملكة ضيقة، لأنها كنت تسبب لها الألم.