المشهد اليمني الأول/

 

أطلقت وحدة القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صاروخ باليستي طراز بدر1_P على حشد كبير للغزاة والمنافقين في الساحل الغربي.

 

وأكد مصدر في القوة الصاروخية إصابة الصاروخ لهدفه بدقة وسقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوفهم بينهم قيادات.

 

وكانت قد تكبدت قوات العدو خلال الخمسة الأيام الماضية خسائر فادحة تخطت الـ 800 قتيل وجريح وتدمير أكثر من 120 مدرعة وآلية.

 

ونقلا عن يمني برس أكدت مصادر مطلعة له تعرض القيادي المرتزق طارق عفاش لإصابات بليغة جراء كمين نوعي تعرض له، أثناء عودته من أحد المعسكرات في منطقة الخوخة، متجهاً إلى مديرية المخا الساحلية.

 

وبحسب المصدر، فإن العبوة أنفجرت في مدرعة كان الخائن “طارق”، على متنها، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة في مناطق متفرقة من جسده، لافتاً إلى أنه تم نقله بشكل فوري إلى أحد المستشفيات في المخا.

 

وأشار المصدر، إلى انه الخائن “طارق” تلقى الإسعافات الأولية في مستشفى ميداني بالمخا، قبل أن يقوم الإحتلال الإماراتي، بنقله على متن طائرة خاصة، إلى احد مستشفيات أبوظبي, وسط تكتم إعلامي شديد.

 

ووزع الإعلام الحربي مشاهد أولية من تصدي الجيش واللجان الشعبية لزحوف الغزاة والمنافقين على أطراف مدينة الحديدة، ومشاهد من إحراق مدرعة وإغتنام أسلحة على خط الفازة – التحيتا، ومشاهد من إحراق طقم للمنافقين بعد إعطابه بعبوة ناسفة في الجبلية، ومشاهد من استهداف تحصينات وتجمعات الغزاة والمنافقين بقذائف المدفعية بالجاح.