المشهد اليمني الأول \
حل العلماء اللغز المحيط بهيكل ضخم شبيه بالديدان، تم رصده بواسطة صور القمر الاصطناعي قبل أكثر من عقد من الزمان.
وقد تم الكشف عن الهيكل للمرة الأولى من قبل القمر الاصطناعي “Quickbird Two”، التابع لشركة “DigitalGlobe” الأمريكية، أثناء عبوره فوق الأراضي الكندية في سبتمبر 2006، حيث حيرت الصور العديد من الخبراء.
وأظهرت صور القمر الاصطناعي هياكل شبيهة بالديدان تنبثق من الغابة وفقا لقناة “Science Channel” على يوتيوب، حيث وصفها عالم الأحياء روب نيلسون بأنها “تبدو بالفعل وكأنها بعض الديدان البيضاء”، مضيفا: “ليس هناك بداية أو نهاية واضحة لها، كما أن حجمها غامض”.
وقال أندرو روبرتشو، وهو مؤرخ عسكري، أثناء رؤيته للصور: “إنها لا تظهر أي شيء له أي معنى منطقي”.
لكن نظرة فاحصة على الصور أظهرت بنية مستطيلة كبيرة من صنع الإنسان والتي كانت مفتاح حل الغموض.
وكشف الفحص على الأرض أن الديدان كانت بالفعل أكواما ضخمة من الصخور والحصى، حيث كان العمال يلتقطون الحصى المملوءة  بالذهب ويغسلونها، وبعد جمع الذهب يقومون برمي النفايات إلى الخلف، وهو ما خلق هذا الهيكل الغريب وخطوط الحصى التي تظهر شبيهة بالديدان العملاقة فوق الأرض.