المشهد اليمني الأول/

 

دعا مجلس الأمن الدولي السعودية لتحقيق نزيه وشفاف في ضربة جوية نفذها تحالف العدوان على حافلة طلاب بمحافظة صعدة اليمنية راح ضحيتها أكثر من 127 شهيد وجريح معظمهم من الأطفال.

 

وقالت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس أن الدول الأعضاء في مجلس الأمن عبروا عن قلقهم البالغ من هذه الهجمات وغيرها مما حدث في الآونة الأخيرة باليمن. ودعوا لتحقيق نزيه وشفاف“.

 

جاء تصريح المندوبة البريطانية، التي تتولى رئاسة المجلس خلال شهر أغسطس آب، بعد أن أطلع مسؤول كبير في الأمم المتحدة المجلس المؤلف من 15 دولة على ملابسات الضربة، وبعد دعوة السويد وبوليفيا وهولندا وبيرو وبولندا لعقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن بشأن جريمة صعدة.

 

وتعليقاً على مخرجات الجلسة الداعية مرتكبي الجريمة إجراء تحقيق بعد إعترافهم بالجريمة، قال عضو المكتب السياسي لأنصارالله عبدالملك العجري “لم يكن مجلس الأمن بحاجة للاجتماع من أجل أن يدعو للتحقيق الشفاف في جريمة ضحيان المروعة”.

 

وأضاف العجري: “كان على مجلس الأمن أن يعلن عن تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في جريمة ضحيان”.

 

وأشار إلى أن “دعوة المجرم للتحقيق في جريمته ليست أكثر من دعوة لإماتة الجريمة”.