المشهد اليمني الأول/

 

علّق وزيرُ الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، على انشقاق الشيخ راشد بن حمد الشرقي، نجل حاكم إمارة الفجيرة، عن الإمارات، ولجوئه إلى الدوحة.

 

وقال قرقاش في تغريدة عبر “تويتر” أعقبت نشر صحيفة “نيويورك تايمز” حواراً مع الشرقي: “يتآمر المرتبك على هذه الأسرة الحاكمة أو تلك، وتنقصه كالعادة الشجاعة، فيلجأ إلى تسريبات ومقابلات صحفية مرتبة خوفا من المواجهة”.

 

وأضاف: “لعبة مفضوحة تعمّق أزمته وسقوطه الأخلاقي”.

 

الرد القطري على الاتهام المبطن لقرقاش بقضية نجل حاكم الفجيرة لم تتأخر، إذ قال أحمد سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية: “من استقبل المفلس سلطان (ابن سحيم) لا يتحدث عن الشجاعة”.

 

وأضاف: “ومن تهرب عن طاولة الحوار هو العاجز عن المواجهة”.

 

وكانت “نيويورك تايمز”، قالت إن راشد الشرقي وصل بشكل مفاجئ إلى مطار الدوحة، عاصمة قطر، في وقت مبكر من صباح السادس عشر من أيار/ مايو، وتقدم بطلب لجوء سياسي.