المشهد اليمني الأول / 

أكد السيد حسن نصرالله في خطاب له بمناسبة يوم القدس العالمي لا يزال يلقيه في هذه اللحظات ان المقدسيين هم من يعملون حالياً على حماية الأقصى من الصخايمة ولو بالبقاء في محيطه دون قتال مؤكدا ان الإعلام الصهيوني يعترف بذلك .,

وقال ان المقدسين يجاهدون لحماية القدس من الصهاينة ومن عملاءهم مشيراً ان بقاءهم ومرورهم من امام الأقصى يعتبر جهاداً كبيرا بحد ذاته دون اللجوء الى حمل السلاح مقارناً بذلك من ترك المسجد للصهاينه وغادر المكان.

وقال السيد نصرالله ان هناك من رجال الأعمال العرب من كلفهم الصهاينة بشراء منازل المقدسيين وبيعها من اليهود مؤكدا انه بدلا عن مساعدة المقدسيين العاطلين عن العمل وبقاءهم لحراسة المسجد يتعمل بعض عملاء اليهود على اخراج المقدسيين من الأقصى.

واكد السيد نقلا عن احد المقدسيين ان تاجرا عربيا دفع عشرين مليون دولار لشراء منزلا لأحد المقدسيين يقع بجوار المسجد الأقصى وهدفه بيعه لليهود معتبراً ذلك خطة صهيونية لشراء كافة المنازل المحيطة بالمسجد.