المشهد اليمني الأول /
أدان حزب الحرية التنموي جريمة اغتصاب امرأة في مديرية الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان يحمل الجنسية السودانية.

وأشار حزب الحرية في بيان تقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن هذه الجريمة يندى لها جبين الإنسانية ووصمة عار في سجل دول تحالف العدوان ومرتزقتهم الحافل بأقبح الممارسات والانتهاكات بحق الشعب اليمني عامة وبحق النساء والأطفال على وجه الخصوص.

وحمل القطاع النسائي لحزب الحرية تحالف العدوان مسؤولية هذه الجريمة وغيرها من الجرائم المرتكبة بحق النساء والأطفال في المناطق الواقعة تحت سيطرة تحالف العدوان.

ودعا البيان أحرار وقبائل اليمن إلى الانتصار لكل امرأة استبيح دمها ومالها وعرضها من قبل تحالف العدوان ومرتزقته والأخذ بالثأر والقصاص من مرتكبي هذه الجريمة وغيرها.

وأهاب بالمجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة وفي مقدمتها اليونيسيف ومنظمات حقوق المرأة والطفل إلى الإضطلاع بمسؤولياتها إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني والنساء والأطفال من جرائم من قبل تحالف العدوان ومرتزقته.

كما دعا البيان أحرار وحرائر اليمن للخروج في مسيرات ووقفات تنديدا وغضباً واستنكاراً لجريمة الاغتصاب في الخوخة.

سبأ