المشهد الجنوبي الأول /

دعا الملتقى الإسلامي أبناء الشعب اليمني إلى المشاركة الواسعة في الفعالية التي ستقام بميدان السعبين بالعاصمة صنعاء صباح الأثنين 26 مارس في الذكرى الثالثة للصمود في وجه العدوان .

وأكد الملتقى في بيان صادر عنه على أهمية المشاركة الفاعلة في هذه الفعالية للتعبير عن الصمود الأسطوري والعنفوان اليماني بوجه أشرس عدوان وتعزيزاً للُّحمة الوطنية وتدشيناً للعام الرابع من التصدي للغزاة والمحتلين.

وأشار الملتقى إلى الدلالات الكبيرة لهذه الفعالية التي تؤكد على صمود واستبسال أبناء الشعب اليمني في وجه أعتى عدوان شهدته المنطقة وفشل كل رهانات العدوان لتحقيق أهدافه على مدى ثلاث سنوات.

وقال” إن مرور ثلاث سنوات من العدوان وارتكاب المجازر وتدمير البنى التحتية وقتل الآلاف من المدنيين رجالاً ونساءً وأطفالاً وفرض حصار قاتل أمام مرأى ومسمع المجتمع الدولي والمنظمات الدولية التي لم تحرك ساكناً يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بطلان وزيف توجهاتها الإنسانية”.

كما أكد الملتقى على أهمية الاستمرار في مواجهة هذا العدوان .. مثمنا الجهودَ والتضحياتِ الكبيرةَ التي يقدمها الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية في مقاومة ودرء كيد هذا العدوان وردّه في نحره.

وجدد الملتقى دعوة أبناء الشعب اليمني إلى النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والمال، كما دعا المكونات والنخب المواجهة لهذا العدوان إلى مزيد من التلاحم والتعاون والتآخي.