المشهد اليمني الأول/

تعرض أزلام العدوان المنافقين لطعنة غادرة من حلفائهم في تحالف العدوان في جبهة صرواح بمحافظة مأرب.

وأكدت مصادر مطلعة للمشهد اليمني الاول تعرض منافقي العدوان لضربة موجعة من نيران صديقة أطاحت بأكثر من 40 قتيل بينهم ضباط في صرواح مأرب.

وأعترف القيادي في حزب الإصلاح “عباس الضالعي” لتعرض منافقي العدوان لمقتلة كبرى في صرواح، مشيراً أنها ضربة ممنهجة تأتي في إطار مخطط تصفية قادة وضباط الجيش لاستكمال المهمة التي بدأها في 2014 في عمران، حد تعبيره.

وأضاف الضالعي في تغريدات على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بأن “الامارات تريد من الجيش الوطني أن يتفكك وينسحب، استهدافه في صرواح مدروس ومرتب مع السعودية وهي تستفز الإصلاح ومأرب، الامارات تتحرش بالجميع.”

وتسعى الإمارات لإنتزاع محافظة مأرب من قبضة حزب الإصلاح، لإدراكها المخاطر التي قد تواجهها من الحزب الرافض لسياساتها الإحتلالية المتناقضة مع أهدافه، سيما بعد تزايد حالات حنق الحزب من الدولة المعادية للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين.