المشهد اليمني الأول/

أكدت الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بتدريب جيوش أوروبية على استخدام الأسلحة النووية ضد روسيا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة القاها أمام مؤتمر للأمم المتحدة لنزع السلاح في جنيف: “إن عملية نزع الأسلحة النووية تقوضها الولايات المتحدة بنشرها الأسلحة النووية غير الاستراتيجية في القارة الأوروبية”، منوهاً إلى مشاركة دول أوروبية غير نووية في التخطيط لاستخدام الأسلحة النووية الأمريكية.

وأضاف لافروف “الجيش الأمريكي يدرب القوات المسلحة لدول أوروبية على استخدام الأسلحة النووية التكتيكية ضد روسيا”، مؤكداً على أن “وجود الأسلحة النووية التكتيكية الأمريكية في أوروبا ليس فقط من مخلفات الحرب الباردة، بل أنه موقف عدائي لا ريب فيه”.

هذا وناشد وزير الخارجية الروسي “مواطني الدول الأوروبية رفض نشر أسلحة الدمار الشامل من قبل الدولة الوحيدة التي استخدمتها بالفعل “، مشيراً إلى القنبلتين الذريتين اللتين ألقتهما الولايات المتحدة على مدينتي هيروشيما وناغاساكي اليابانيتين.

ولكن المندوب الأمريكي روبرت وود استنكر في كلمته أمام المؤتمر ما طرحه الوزير الروسي. قائلاً: “هذه تصريحات روسية متوقعة، تتهم فيها الولايات المتحدة بكل ما هو سيء في العالم. أنا مندهش من أنهم لم يتهمونا بهطول الثلوج، ولكن هذا قد يأتي في قادم الأيام”.