المشهد اليمني الأول/

أكد قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل، الثلاثاء، أنه ثبت لواشنطن أن الأزمة الخليجية كان الهدف منها صرف الانظار عن العمليات العسكرية السعودية في اليمن.

ووصف فوتيل، خلال شهادته أمام الكونجرس الأمريكي، قطر بأنها “شريك جيد”، مؤكداً أن الأزمة الخليجية لم تؤثر على عمليات بلاده العسكرية. وقال إن “قطر شريك يعوّل عليه وهي شريك جيد لنا”.

وتاتي تصريحات فوتيل بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، خلال الحوار الاستراتيجي، والتي قال فيها إن قطر حققت تقدماً كبيراً في مكافحة الإرهاب.

وكان مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأمريكية، قد أكد مؤخراً، رغبة بلاده في التوصل إلى حل للخلاف الخليجي، قائلاً “إن ذلك يصبّ في مصلحة جميع الدول المعنية، إضافة إلى الولايات المتحدة”.

وقال المسؤول: إن التوصل إلى حل للخلاف الخليجي يحقق المصالح المشتركة التي يمثلها مجلس التعاون لدول الخليج، بصفته “آلية تعاونية”.
وأضاف المسؤول، أن الحل سيصبّ كذلك في تعزيز القدرة “المشتركة والقوية” لمواجهة تنظيم الدولة ومباعث القلق الأخرى لدى دول مجلس التعاون.