المشهد اليمني الأول/

أنتقد وزير خارجية أيسلندا، السيد غودلوغور ثور ثاردارسون، الانتهاكات التي لا تمارسها المملكة العربية السعودية بحق المدافعين عن حقوق الإنسان.

وفي كلمة له ألقاها في 26 فبراير 2018، أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته السابعة والثلاثين، أشار ثاردارسون إلى أنه على الرغم من أن السعودية عضو في مجلس حقوق الإنسان فإنها تعتقل تعسفيا وتحاكم بناء على قانون الإرهاب الأفراد بسبب ممارستهم السلمية لحقوقهم الأساسية.

وأشار الوزير إلى أنه على مجلس حقوق الإنسان أن يضمن محاسبة الدول التي هي عضو فيه وبينها السعودية عندما تنتهك التزاماتها والقوانين الدولية.

وأوضح أنه فيما يحتفل العالم بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان لا زالت بعض الدول تتجاهل مبادئه الأساسية وبينها أن الناس يولدون أحرارا  ومتساوين، داعيا كافة الدول إلى المصادقة على العهدين الدوليين لحقوق الإنسان، كما أكد على أهمية احترام حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين.