المشهد اليمني الأول/

علق رئيس اللجنة الثورية العليا ، محمد علي الحوثي ، على الأوامر الملكية السعودية، بتعيين قيادات عسكرية والإطاحة بأخرى، بأنه فشل عسكري، فيما مثل الفيتو الروسي فشل سياسي لدول العدوان.

وقال الحوثي في تغريدة على حسابه بـ”بتويتر” ان الفشل العسكري ظهر في القرارات العسكرية التي أصدرها النظام السعودي بتعيين قيادات عسكرية والإطاحة بأخرى، ،فيما سجل الفيتو الروسي الذي أسقط المشروع البريطاني فشل سياسي جديد لدول العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه.

واعتبر الحوثي قرار روسيا الذي اجمع مجلس الأمن في جلسته اليوم ، وبالإجماع على اسقاط مشروع القرار البريطاني حول اليمن ، ” بان هذا المشروع بداية جديدة لإزالة التسلط الأمريكي على الملف اليمني ” .

وقال الحوثي في منشوره ” فشل سياسي للعدوان الأمريكي السعودي باعتماد المشروع الروسي والفيتو الروسي وهذا المشروع بداية جديدة لإزالة التسلط الأمريكي على الملف اليمني وقد ظهر ذلك جليا من تهديد مندوبة أمريكا للرافضين لقرارهم ان السلام لا يمكن أن يتحقق بالمزيد من العقوبات “

هذا وصوت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على مشروع قرار تقدمت به روسيا يعارض ما تقدمت به بريطانيا على المجلس للتصويت عليه يتعلق باليمن.

واعتمد المجلس بالإجماع مشروع القرار الروسي بشأن تجديد العقوبات على اليمن وتمديدها لعام واحد حتى فبراير 2019

وكان ممثل روسيا الاتحادية قد استخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار الذي تقدمت به بريطانيا والذي كان يتضمن بالإضافة إلى تمديد العقوبات إدانة إيران واتهامها بأنها قد انتهكت القانون الدولي والعقوبات المفروضة عليها بإرسالها أسلحة إلى اليمن، حسب زعم لندن.