المشهد اليمني الأول/

اعتبر محافظ لحج أحمد جريب الصبيحي أن رفض قبائل الصبيحة مطالب الإمارات بتشكيل لواء حزام أمني تابع للمحتل الإماراتي من أبناءها يعد موقفا مسئول يؤكد حرص عقلاء الصبيحة على حقن دماء أبنائها.

وأتهم المحافظ الإمارات باستخدام أبناء قبلية الصبيحة وقوداً لمطامعها الاستعمارية، مشيدا بموقف أبناء الصبيحة الرافض لمساعي المحتل الإماراتي ومخططاته الهادفة إلى إيجاد مواطئ قدم لأبو ظبي في الصبيحة.

ودعا كافة أبناء الصبيحة وجميع الشرفاء من أبناء محافظ لحج الذين التحقوا بمعسكرات تابعة للإمارات في عدن للخروج من تلك المعسكرات.

كما دعا جريب كافة الشرفاء من أبناء الصبيحة إلى الالتحاق بجبهات الجيش واللجان الشعبية المفتوحة لتحرير محافظة لحج من دنس الغزاة والمحتلين.

وأكد جريب أن أبناء الصبيحة باتو اليوم يدركون حجم المؤامرات التي تحاك على مديريات الصبيحة من الإمارات وأذيالها في لحج، مضيفا، وكما أسقطوا مخطط الاستقطاب الذي حاول المحتل الإماراتي تنفيذه في قرى وعزل الصبيحة سوف يسقطون كافة المؤامرات التي تحاك عليهم وسوف يحررون كافة اراضي محافظة لحج الخاضعة للاستعمار الإماراتي.