المشهد اليمني الأول/

هزت عملية مشتركة  للقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير للجيش واللجان الشعبية كيان قوى الغزو والإحتلال في محافظة مأرب مستهدفة مقر اقامة القوات الاماراتية الغازية وتدمير منظومة دفاعاتهم الجوية”باك3″ .

واصابت العملية هدفها بدقة محققة بذلك نجاحاً  كبيرا ومخلفة خسائر فادحة في العدة والعتاد والقوة البشرية بصفوف العدو الذي يتخذ من محافظة مأرب مركزاً لقتل المدنيين وتدمير منازلهم.

وحسب مساعد الناطق باسم الجيش اليمني العقيد”عزيز راشد” فقد تمكنت العملية من تحقيق اهدافها وقصمت ظهر العدو في محافظة  مأرب مسجلة درساً تأريخياً لن ينساه.

وأكد العقيد “راشد” ان العملية العملية المشتركة تدل بكل وضوح ان هناك تطور عسكري وتقني وحرب عقول وذكاء وتاتي العملية تتويجاً لقرارات السيد”عبدالملك بدرالدين الحوثي” وتحويل الأقوال الى أفعال ”

واضاف ان استهداف قيادات العدوان ومراكزهم وتدمير اهم الدفاعات الجوية انتصارا عسكريا وسياسيا لأقوال الرئيس صالح الصماد الذي بدوره قال ان ايادينا ممدوده للسلا.

وتوعد ناطق الجيش بمفاجئآت عسكرية اكبر ان لم يتوقف العدوان على اليمن مهددا باستهداف غرف عمليات العدوان وقياداته اينما كانو.