المشهد اليمني الأول/

أصدر مركز البحرين لحقوق الإنسان بيانًا يطالب فيه بإبطال حكم السجن الّذي صدر بحق الناشط البحريني البارز نبيل رجب، والذي رفضت محكمة بحرينيّة طلب استئنافه في 15 يناير/كانون الثاني 2018.

وكانت المحكمة قد حكمت على رجب بالحبس لمدّة سنتين على خلفية تهم تزعم نشره أخبار مزيّفة تقوّض هيبة الدولة، أمّا محاكمته على تهم تتعلّق بتغريدة كتبها ضد حرب تحالف العدوان السعودي على اليمن، فقد تأجّلت إلى 21 فبراير/شباط 2018.

وقال مركز البحرين “إننا نشعر بقلق بالغ إزاء سلامة نبيل”، مضيفًا “يجب على السلطات الإفراج عنه على الفور، وإسقاط الاتهامات الموجّهة اليه، والتحقيق بشكل شامل في سوء المعاملة الذي يحتمل أنّه يتعرّض له في الاعتقال”.

ولفت المركز أنّ الحكم الصادر يعني أنّ نبيل رجب عليه قضاء الأشهر الـ 11 المتبقية من الحكم في السجن، مقابل ممارسته حقّه في حريّة التعبير.

وأضاف المركز إنّ رجب تعرّض لسوء المعاملة في السجن، ولدى وصوله إلى السجن الذي يُحتجز فيه حاليًا، تم حلق شعر رجب بقوّة وتمّ تفتيشه ومصادرة كتبه وثيابه، وهو لا يزال محتجزًا في الزنزانة نفسها التي يُحتجز فيها إرهابيون بارزون في جماعة “داعش” الوهابية.