المشهد اليمني الأول/

وصلت مجموعات جديدة من القوات الشعبية التابعة للجيش العربي السوري إلى منطقة عفرين بريف حلب الشمالي لدعم الأهالي في مواجهة إرهابيي “داعش” وعدوان النظام التركي المتواصل على المنطقة.

هذا وقد وصلت بعد ظهر أمس أولى مجموعات القوات الشعبية إلى عفرين، وتم استهداف أماكن وجودها بالمدفعية من قبل قوات النظام التركي إضافة إلى استهداف الوفود الإعلامية المواكبة.

هذا وقد صعد اليوم النظام التركي ومرتزقته عدوانهم على مدينة عفرين وقراها بريف حلب ما تسبب بوقوع المزيد من الضحايا بين المدنيين ودمار ببعض المنازل والمرافق العامة.

حيث قصفت بالمدفعية والصواريخ الأحياء السكنية بمدينة عفرين ما أسفر عن إصابة عائلة واحدة في حي الأشرفية مؤلفة من مدني وأطفاله الأربعة بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا على إثرها الى مشفى عفرين لتلقي العلاج.

وواصل النظام التركي استهدافه بمختلف أنواع الأسلحة المنازل والمزارع والبنى التحتية في نواحي وقرى عفرين ما أدى إلى إلحاق دمار كبير فيها وانعدام الحركة الطبيعية وعدم تمكن المواطنين من تأمين احتياجاتهم اليومية.