النائب أحمد سيف حاشد: حتى تحترم السعودية المغتربين اليمنيين لابد من كسر خيشومها وإلحاقها هزيمة لا تنسى

775

المشهد اليمني الأول/

علَّق النائب في البرلمان اليمني “أحمد سيف حاشد” على قيام المملكة العربية السعودية بتكبيل أحد المعاقين بالسلاسل وهو في حالة مرضية جراء إصابته إصابة بالغة أفقدته إحدى ذراعيه.

وقال حاشد في منشور له على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي تابعه المشهد اليمني الأول، “لتعرف أنك إنسان اكسر خيشومها والحق بها هزيمة لا تنساها.. هذا ما تحتاجه السعودية لتعاملك باحترام وكرامة..”.

وأوضح الناشط احمد عبيد المحاميأن “قوات الأمن السعودية كبلت يمني على سرير المستشفى بعد فقد إحدى ذراعيه بسبب أنه غير نظامي .”

وأوضح أن “الشاب يمني يدعى محمد أحمد عبدالجليل المحيا من محافظة تعز منطقة المسراخ الأقروض.” موضحاً أنه “سافر إلى السعودية للعمل عن طريق التهريب لظروفه القاسية التي مر بها وأثناء عمله في إحدى الشركات الخاصة فقد ذراعه أثناء العمل في السعودية”.

وأضاف بأن “الأجهزة الأمنية بالسعودية قامت بحجزه داخل المستشفى وكبلته بالسلاسل في سريره في مستشفى الملك خالد منطقة الخرج في الجنوب الشرقي من منطقة الرياض كونه لا يملك تأشيرة العمل .”

وأوضح أن المحيا الآن ينتظر ترحيله بحجه أنه غير نظامي خلال الأيام القادمة.. مستطدراً أن اليمني “هكذا مهان في السعودية حتى على فراش المرض وإن كان يعاني حتى سكرات الموت، متسائلاً “إلى متى سيضل هذا الوضع ؟”.

وتشن المملكة العربية السعودية حملة شعواء على المغتربين اليمنيين في المملكة، إجراءات طالت بحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة من السعودية أكثر من 400 ألف مغترب يمني بينهم أطفال رُضَّع تم إعتقالهم وإهانتهم، في صورة صارخة في إنتهاك الحقوق الإنسانية.