المشهد اليمني الأول/

تمكن رجال الأمن بمحافظة ذمار من ضبط ٤٣ عنصراً من المخدوعين والمرتزقة في عمليات أمنية متفرقة فيما قام عدد منهم بتسليم أنفسهم طواعية للأجهزة الأمنية.

وأوضح مصدر أمني بالمحافظة أن من بين تلك العناصر التي غرر عليها العدوان ومرتزقته عدد من الأطفال وصغار السن، مؤكدا أن العدوان ومرتزقته يبذلون هذه الفترة جهودا قذرة للتغرير على الشباب والأطفال بهدف الزج بهم في معارك عبثية وعدوانية واستعمارية ظالمة مستغلا عددا من العوامل التي صنعها بحصاره الجائر.

وأشار المصدر إلى أن العدوان هذه الايام يعاني من تناقص حاد في أعداد المقاتلين بصفوفه وذلك وفقا لمعلومات مؤكدة في هذه الناحية، حيث تكبد العدوان خسائر فادحة في العدة والعتاد، بالإضافة إلى مغادرة الكثير من المغرر بهم لمعسكراته.

وحذر المصدر من الانخداع لتضليل العدوان والالتحاق بمعسكراته كون ذلك العمل سيعرض مرتكبه للمسألة القانونية باعتباره خيانة وطنية عظمى، داعياً في الوقت ذاته من تورط في الالتحاق بصفوف العدوان إلى سرعة الاستفادة من قرار العفو العام والعودة إلى أحضان الوطن قبل فوات الأوان.