المشهد اليمني الأول/

قالت أحزاب اللقاء المشترك أنها تداولت المبادرة التي أعلنها الرئيس السابق علي ناصر محمد في كلمته التي ألقاها يوم الاثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨م في مؤتمر فالداي بروسيا.

ورحبت الأحزاب، في بلاغ صحفي، حصل المشهد اليمني الأول، على نسخة منه، بما ورد فيها من قضايا واضحة واعتبرتها موضوعية ومقبولة كأرضية للحوار الجاد والبناء وقد جاءت في وقتها.

ورأت الأحزاب أنه “من الأهمية أن يتم إخضاع القضايا الواردة فيها للحوار السياسي الموسع بهدف الوصول الى حل سياسي سلمي”.

و دعت أحزاب اللقاء المشترك مختلف المكونات والأحزاب والفرقاء للإهتمام بالمبادرة ودراستها والولوج لوضع إطار تفاوضي وفقا لها وذلك لما قدمته من إختصار للوقت والجهد إزاء القضايا وبصورة مباشرة على اساس التوافق و الشراكة. 

وكان قد دعا عضو المكتب السياسي لأنصار الله “سليم المغلس” كافة المكونات السياسية اليمنية والمبعوث الأممي الجديد إلى اليمن “مارتن غريفيث”، إلى إقرار المبادرة التي أطلقها الرئيس علي ناصر محمد كقاعدة للتفاوض والنقاش حول تفاصيلها “اختصارا للوقت” في الملف اليمني.