المشهد اليمني الأول/

حمّل وزير خارجية النظام السعودي، عادل الجبير، اليوم الإثنين، حركة «أنصار الله» مسؤولية تدهور الوضع الإنساني في اليمن، مؤكداً دعم بلاده لمهمة المبعوث الأممي الجديد، مارتن غريفيث.

وقال الجبير، في مؤتمر صحافي مقتضب مع نظيرته النمساوية كارين كناسيل، إن «الحوثيين انتهكوا جميع القوانين الدولية، واستهدفوا أراضي المملكة. يتحملون انهيار الوضع الإنساني في اليمن».

وأضاف: «نسعى مع شركائنا لمحاربة الإرهاب ووقف تمويل الجماعات الإرهابية».
وشدد الجبير، على استعداد بلاده لدعم مهمة المبعوث الأممي إلى اليمن في الوصول إلى حل للأزمة.

في المقابل، ردت الناشطة الإخوانية توكل كرمان، على وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، بأن من يتحمل المسؤولية الكاملة عن الوضع الإنساني في اليمن، هي السعودية.

وتوجهت كرمان في تغريدة على حسابها في «تويتر»، إلى وزير الخارجية السعودي عقب تصريحاته في المؤتمر، بالقول، إن «من يتحمل المسؤولية الكاملة عن الوضع الإنساني في اليمن، هي بلدكم التي تضرب عليها حصار محكم منذ ثلاث سنوات وتقصف من دون هوادة ناسها ومدنها منذ ذلك الحين ولا تزال».