المشهد اليمني الأول/

ألم تتعض بعد ألم يحن الوقت لتراجع اخطائك الكارثية ..؟
ألم تفكر ذات يوم بعد كل الكوارث التي ارتكبتها في حق عمك الراحل وفي حق اهلك واخوانك وأبناء عمومتك واهلك ..؟
ألم يحن الوقت لتشغل جزء من خلايا دماغك لتعرف اين كنتوا واين أصبحتوا..؟
ألم يقل لك أحد..
ان غروركم وتكبركم وبغيكم هوالسبب في نزع الملك من بين ايديكم..؟
ألم تسأل نفسك ذات يوم وقد خرجت من صنعاء متوشحا زي النساء ذليلا خائفا ..لماذا اركسنا الله وقد كنا ذا جاه ومنصب ومال..؟
ألم تقرأ ..أن الملك الذي وهبه الله لكم قد نزعه..؟
هل سألت نفسك لماذا تخلى الناس عنكم وقت حاجتكم إليهم في 2011 وفي 2017..؟
هل جاء يوم بكيت فيه وانت هارب في رمال شبوة بلامال ولاحراسة ولاملابس من تلك الماركات العالمية ..ورائحتك نتنة بعد ان كنت متنعما بالعطور والعود..؟
ألم تبكي على ملك ضاع ومكانة فقدت واموال تبددت بفعل الغطرسة والدناءة والا مبالاة ..؟
اعرف انك بلاعقل وبلامشاعر وبلاقلب وبلاضمير ..والا لكنت بكيت بكاءا شديدا ولربما انتحرت بعدها لأنك السبب الرئيسي في كل النكبات والويلات التي لحقت بعمك واسرتك وأدت الي هلاك من هلك وتشريد من تشرد وضياع ملك كان لكم طيلة عقود اكلتم فيه أموال العباد ودمرتم البلاد ..وكل ما يعانيه اليمنيون الي اليوم وربما الي عقود قادمة هو نتاج لذلك الغباء والصلف والغرور والاستعلاء .
ألم تستحي بعد من الله ولا اضنك تفعل انك كنت تتآمر مع الإماراتيين لقتل شعب كنتم له حاكمين ولامواله ناهبين ..ولتدمير وطن كنتم من خيراته متنعمين…؟
ألم يؤلمك ضميرك ولو لبرهة وانت كنت تجهز للغدر بأسم دعم الجبهات ..وانت كنت تجهز للتامر والخيانة للمجاهدين وللشهداء والجرحى ..؟
لماذا رغم قبحهم لم تذهب مثلهم من البداية ويكون موقفك واضح انك تؤيد العدوان على هذا الشعب المسكين بدلامن الخيانة بأسم مواجهة العدوان..؟
ألم يؤلمك بكاء الاطفال ومناظر الأشلاء وتدمير المنشئات جراء الإجرام السعودي الأمريكي على بلدك..؟
اعرف انك غبي واحمق ومعتوه من زمان لكنك أضفت الي تلك الصفات الجبانة والدناءة والحقارة.
فلو كنت شجاع وبطل لما اوصلت عمك الي ما أوصلته إليه وهربت كما تهرب النساء متخفيا بستارة أو بشرشف بعد أن اوهمته من خلال منشورات علي البخيتي عادل الشجاع ونور الجروي والمذابي والخوداني وكل عيااال الفنكووش..أن كل شيئ تحت السيطرة ..وأنه لاحوثي بعد اليوم ومابش فحااط.
اعرف انك لاتحب الناصحين ولاتتعض بمارأيته حقيقة ويقين.
وانك ومعك شلة الانس من المهوكين ..لازلتم وراء الوهم وتسيرون خلف الشياطين ..وتستعرضون بالاعلام وبالصور بانكم ستأتون محررررين وفاتحين ونسيتم بأن الله قد اهانكم بأيدي رجاله المؤمنين الثابتين الصادقين وانتم تملكون الجاه والنفوذ والقوة والمكانة ..ذلك لانهم على حق وانتم على باطل.
فكيف لنا وكل اليمنيين الاحرار ان نخاف منكم وقد صار هذا حالكم مجرد عبيد واذناب وخدم لقوى الاحتلال ..؟
وماذا ستضيفه انت ومن معك الي كل هؤلاء الخونة والعملاء ..؟
مهما بالغت بقوتك أو توهمت باسيادك ستهزم وهذه المرة لن يكون هناك شرشف تهرب به
أو مكان تذهب إليه .
وان غدا لناظره قريب.
والله مولانا ولا مولى لكم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ