المشهد اليمني الأول/

أكد الرئيس صالح الصماد، اليوم الاثنين، أهمية اضطلاع وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في تسهيل إجراءات انخراط الشباب في صفوف القوات المسلحة لرفد الجبهات.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الصماد بأعضاء دائرة التعبئة العامة بوزارة الدفاع لمناقشة مهام الدائرة وما حققته من نجاحات بشأن فتح باب القبول للتجنيد الطوعي في صفوف القوات المسلحة للعام 2018م.

واستعرض اللقاء الشروط التي حددتها وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بخصوص الالتحاق ونيل شرف الانتساب للقوات المسلحة للدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان.

وأشار الرئيس الصماد إلى الدور المعول على دائرة التعبئة العامة بوزارة الدفاع في تبسيط إجراءات القبول للراغبين الانتساب للجيش وفقا للشروط المحددة بما يعزز من الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

ووجه قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بالعمل على توفير الاحتياجات الضرورية للوحدات العسكرية من المستلزمات القتالية والفنية والإدارية .

كما أكد الرئيس الصماد أن المرحلة اليوم تتطلب من الجميع حشد الطاقات والحرص علی إعادة تجميع كافة الوحدات العسكرية والارتقاء بأدائها.

وتابع ” نحن نعمل اليوم علی عدد من الإصلاحات الاقتصادية التي نأمل أنها ستمكنا في الأشهر القادمة من دفع المرتبات أو جزء منها بشكل مستمر وتلبية بعض المتطلبات في الحدود الممكنة”.

وزير الدفاع شكر من جانبه جهود الرئيس الصماد ودعمه للمؤسسة العسكرية ومواكبته المستمرة لما يقوم به الجيش واللجان الشعبية في الجبهات وتذليل الصعاب التي يواجهونها.