المشهد اليمني الأول/

«قاتل أطفال اليمن»، «نازي هتلري»، «لندن لا ترحب بك»، «مجرم حرب ومجرم إبادة»، بهذه العبارات هتف المشاركون في التظاهرة الحاشدة التي شهدتها العاصمة البريطانية لندن أمس تنديداً بسياسات النظام السعودي ورفضاً لزيارة ولي عهده محمد بن سلمان لبريطانيا وذلك بسبب جرائم الحرب التي يرتكبها في اليمن.

وأفادت «رويترز» أن تظاهرة بالسيارات جابت شوارع لندن أمس تنديداً بزيارة ابن سلمان المرتقبة إلى المملكة المتحدة خلال الشهر القادم، حيث رُفعت في التظاهرة لافتات تندد بجرائم الحرب التي يرتكبها تحالف العدوان بقيادة السعودية ضد اليمن.

ونظمت التظاهرة مؤسسات حقوقية بريطانية في إطار سلسلة من الفعاليات التي تسعى من خلالها إلى لفت انتباه الرأي العام البريطاني إلى الزيارة التي وصفوها بأنها تأييد غير مباشر من رئيسة الوزراء تيريزا ماي لجرائم الحرب التي يرتكبها ابن سلمان في عدوانه على اليمن.

واحتشد المشاركون في منطقة كركلوود وانتقلوا عبر الحافلات الحاملة للشعارات المندّدة بابن سلمان إلى شارع ادجوير رود الذي يكتظ بالعرب وخاصة الخليجيين، وشارك في التظاهرة الاحتجاجية ناشطون عرب وأوروبيون توحدت هتافاتهم بالتنديد بابن سلمان وجرائمه بوصفه مجرم حرب، حتى وصلت إلى سفارة الرياض في العاصمة البريطانية، حيث استكملت التظاهرة حتى وصلت إلى محيطها، وعبر مكبرات الصوت ارتفعت الشعارات والهتافات ضد السعودية وابن سلمان ووالده.

وكان عضو مجلس العموم البريطاني عن حزب العمال المعارض لويد راسل قال في وقت سابق: إن زيارة ابن سلمان إلى لندن ستكون فرصة للشعب البريطاني للتعبير عن رأيه في العدوان على اليمن والصفقات المريبة بين لندن والرياض.

وكانت وزيرة الخارجية في حكومة الظل إيميلي ثورنبيري طالبت ماي باستخدام نفوذ بريطانيا الدبلوماسي للدعوة إلى وقف القصف السعودي على اليمن. وأدانت معاملة «السجادة الحمراء» التي يتوقع أن تقدم لابن سلمان عندما يلتقي الشهر القادم في لندن رئيسة الوزراء وكبار أفراد الأسرة الملكية.