المشهد اليمني الأول/

فصل جديد من المآسي في اليمن ووباء آخر يفتك بأرواح اليمنيين الوباء الذي تشبه أعراضه أعراض إنفلونزا الطيور سجل حتى اللحظة 16 حالة وفاة فيما بلغ عدد الإصابات الخطيرة لحوالي المئة وفق إحصاءات رسمية.

وزارة الصحة اليمنية تقول إن أعراض المرض تشبه إلى حد كبير أعراض إنفلونزا الطيور لكنها لا تستطيع إجراء أي فحوصات أو تحاليل للتأكد من ذلك لعدم توافر المحاليل والأدوية الخاصة بالفيروسات بسبب الحصار الذي تفرضه دول تحالف العدوان.

ويقول أحد مسؤولي الصحة أن هذه الحالات عالية الاشتباه وفي التعريف القياسي مطابقة اللي هي الحمى والصداع سعلة شديدة وزارة الصحة حتى الآن لا نستطيع أن ننفي ذلك لأنه المختبر من بداية 2017 حتى الآن لا يوجد لدينا محاليل .

وكان قد إنتشر قبل هذا الوباء وباء الكوليرا في ظل بنى تحتية صحية مدمرة تفتقر لأبسط المستلزمات الطبية كما انتشرت المجاعة وأصبح البلد يعيش أسوأ أزمة إنسانية وفق تقارير المنظمات الدولية.

 وضع يستمر في إزهاق أرواح مزيد من اليمنيين إضافة لما تحصده الحرب المندلعة منذ نحو ثلاث سنوات رغم الدعوات الدولية إلى وقفها وإلى دعوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية بإدخال المساعدات الإنسانية والتوقف عن إستخدام الحصار كأسلوب من أساليب الحرب.