المشهد اليمني الأول/

تعرضت قوات الغزو والعدوان السعودي الإماراتي الأمريكي، اليوم الأحد، في الساحل الغربي لمحرقة هي الأكبر من نوعها منذ مصرع عشرات الجنود الإماراتيين بصاروخ باليستي في عام 2015 بمأرب، بالإضافة لمصرع وإصابة عشرات المسلحين من المرتزثة الموالين لتحالف العدوان بينهم قيادات إضافة إلى إصابة قائد لواء العمالقة.

وأفاد مصدر ميداني في موزع لـ المراسل نت أن مديرية موزع الواقعة بالساحل الغربي والتابعة لمحافظة تعز تشهد أعنف المعارك بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات إماراتية ومسلحين موالين للتحالف من جهة أخرى تعرضت الأخيرة فيها لواحدة من أكبر خسائرها منذ بدء المعارك في المديرية

وأوضح مصدر عسكري أن قوات الجيش و اللجان الشعبية نفذت كميناً كبيراً لمدرعات على متنها جنود إماراتيين ومسلحين من لواء العمالقة الذي يقوده حمدي شكري أحد السلفيين الموالين للإمارات.

وأضاف المصدر أن الكمين أسفر عن تدمير 6 آليات مدرعة ومقتل 4 جنود إماراتيين وإصابة 8 آخرين بالإضافة إلى محاصرة 5 جنود إماراتيين مازالوا محاصرين حتى لحظة كتابة الخبر.

ووفقاً للمصدر العسكري سقط 16 قتيلاً من لواء العمالقة بينهم القيادي هشام علي فارع الجليدي الصبيحي وأصيب 23 آخرين بينهم قائد اللواء حمدي شكري.

وارتفعت خسائر مسلحي ما يسمى لواء العمالقة أثناء محاولتهم المستمرة انقاذ الجنود الإماراتيين المحاصرين في موزع حيث أقرت مصادر موالية للتحالف بمقتل 3 وإصابة 9 منهم مع احتمال ان يرتفع العدد.

إعلاميون موالون لتحالف العدوان أكدوا صحة المعلومات التي كشفتها مصادر المراسل نت حيث أفاد الناشط عبدالحفيظ العطار في منشور له في الفيسبوك أن “نفجار لغم أثناء مرور القائد حمدي شكري الصبيحي في موزع ولله الحمد لم يصب بأذى سوى إصابات طفيفة لكن وقع 3 شهدا من مرافقيه و 9 جرحي كما استشهد 4 جنود اماراتين وخمسة جرحى”.

وفيما يتعلق بوقوع جنود إماراتيين تحت الحصار قال الصحفي والناشط الجنوبي أصيل السقلدي في منشور له في صفحته بموقع الفيسبوك “استبسل اليوم عدد من ابطال قوات العمالقة وذالك لانقاذ 3 من جنود القوات المسلحة الاماراتية الذين أخطأوا في الطريق وتجاوزوا خط النار حتى انفجرت بمدرعاتهم الغام في مواقع مليشيات الحوثي حيث تم استهدافهم ومحاصرتهم من قبل الجيش و اللجان الشعبية واستشهد جندي وجرح اثنين اخرين “.

وأشار السقلدي الذي يعمل في المكتب الإعلامي للواء العمالقة، لمقتل 3 وإصابة 10 آخرين من عناصر لواء العمالقة في محاولة فك الحصار عن الجنود الاماراتيين.