المشهد اليمني الأول/

أكدت مصادر من القوات الشعبية السورية استعدادها للدخول إلى منطقة عفرين شمال مدينة حلب والقتال إلى جانب وحدات الحماية الكردية فور تلقيها الأوامر من الحكومة المركزية بدمشق.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية(د. ب. أ) اليوم الأحد إنه تم اتخاذ جميع الترتيبات والإجراءات اللوجستية لدخول منطقة عفرين فورا عن طريق بلدتي نبل والزهراء الواقعتين إلى الشرق من منطقة عفرين.

ولفتت المصادر إلى أن القوات الشعبية ، التي تم تشكيلها ، تنتظر إشارة من الحكومة السورية لدخول القوات والانخراط في المعارك مع الوحدات الكردية ضد المعارضة المسلحة المدعومة من الجيش التركي الذي ينفذ منذ 30 يوما عملية عسكرية سماها “غصن الزيتون” ضد المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين.

وكانت مصادر إعلامية مقربة من القوات السورية كشفت أمس عن التوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية ووحدات الحماية الكردية وذلك بعد مفاوضات شاقة جرت في دمشق بوساطة روسية يقضي بدخول مقاتلين من القوات الشعبية وليس من الجيش السوري إلى عفرين خلال الساعات القادمة.