المشهد اليمني الأول/

كشفت وسائل إعلام عبريّة أن عدداً من الصواريخ التي أطلقت السبت الماضي من الأراضي السورية مرت فوق وسط فلسطين المحتلّة، وفوق حيفا وتل أبيب، لتسقط بعدها في البحر.

وأكدت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن ذلك كان السبب وراء وقف الملاحة في مطار بن غوريون من قبل المعنيين، مشيرة إلى أنها منعت من نشر هذه التفاصيل قبل اليوم.

هذا وقالت مصادر في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن عدد الصواريخ التي أطلقت من سوريا باتجاه طائرات إسرائيلية خلال الأسابيع الستة الأخيرة تفوق تلك التي أطلقت خلال السنوات الـ35 الأخيرة.

المصادر الأمنية ربطت ارتفاع عدد الصواريخ بالتواجد العسكري الروسي على الأراضي السورية، موضحة أن موسكو ترغب في إعادة الاستقرار لحكومة دمشق وتعزيز سيادة الدولة السورية لا سيما الجوية من خلال توسيع استخدام المنظومات الدفاعية ضد الطائرات الإسرائيلية.

يذكر أن الجيش السوري أعلن في العاشر من الشهر الحالي عن إسقاط طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى اخترقتا الأجواء السورية، بعد إعلان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي مهاجمة مواقع في سوريا، كاشفاً أن المضادات الأرضية السورية أطلقت عدة صواريخ باتجاه المقاتلات الإسرائيلية.