المشهد اليمني الأول/

أوضح الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية “أمين الشباطي” أن الشركة ستعيد النظر في أسعار النفط في السوق المحلي إذا ما تم إدخال السفن المحتجزة.

وقال الشباطي في تصريح له: لا مبرر قدمه تحالف العدوان لاحتجاز سفينة النفط المفرج عنها لمدة خمسة أشهر، مضيفا” لم نفهم حتى الآن لماذا تم الاحتجاز وكيف تم الإفراج عن سفينة بهيا داماس من قبل العدوان.

وأكد أن سفينة بهيا داماس تحملت ما يزيد عن 3 مليون دولار تكاليف إضافية أجور نقل وهذه خسائر كبيرة.

وأشار إلى أن شركة النفط لم تتمكن من تخفيض أسعار النفط في السوق المحلية بمستوى هبوط أسعاره دوليا نتيجة استمرار خسائر القرصنة التي تنفذها قوى العدوان.