المشهد اليمني الأول/

انتقلت حكومة المرتزقة في انتقامها من قبائل الجوف، من التضييق على النازحين في مأرب، واتهامهم بالعمل كخلايا نائمة لصالح الحوثيين، إلى استهداف أبناءهم بشكل مباشر بالنيران في الطرقات بين مأرب والجوف.

وفقا لمصادر فإن حكومة المرتزقة استهدفت يوم أمس سيارة لمواطن من قبيلة آل هاجر الجوفية، في مديرية رغوان شمالي مأرب، ما أدى إلى مقتل 5 كانوا على متنها.

وبحسب المصدر فإن حكومة المرتزقة لم تكتفي بجريمتها ضد قبيلة آل هاجر، فقامت باختطاف طفل كان هو الناجي الوحيد من المجزرة ونقلته إلى معسكر ماس.

وسبق لحكومة المرتزقة ة ان اتهمت عبر عدد من ناشطيها ووسائل إعلامها قبائل في مأرب والجوف بالعمل لصالح الجيش واللجان الشعبية.