المشهد اليمني الأول/

سيّرت قبائل خولان وجحانة والطيال وبني ضبيان والحصن وبني بهلول بمحافظة صنعاء اليوم قافلة عينية ومالية ضمن قافلة الصمود الكبرى التي تسيرها المحافظة بذكرى استشهاد الشهيد القائد ويوم الصمود.

وأشار وكيل أول المحافظة إلى أن قبائل صنعاء واليمن تدافع لتحقيق حريتها وكرامتها واستقلالها في وجه العدو البربري الغاشم، لافتاً إلى ما يتكبده العدو من هزائم مدوية، مشيراً إلى أن الانتصار القادم سيكون في مأرب وفي جنوب الوطن إن لم يتحرك الجنوبيون لتحرير أرضهم من دنس السعودية والامارات.

وجدد بيان صادر عن القافلة العهد لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي باستمرار البذل والعطاء والانفاق وتقديم المزيد من التضحيات دفاعاً عن الدين والعرض والوطن.

وبارك المبادرة الإنسانية التي أعلنها السيد عبدالملك الحوثي باستعداده إطلاق أحد الطيارين السعوديين وأربعة ضباط سعوديين من الأسرى مقابل إطلاق السلطات السعودية للأخوة في حركة حماس الفلسطينية، معتبراً هذه المبادرة تعبيراً عن مدى إيمان الشعب اليمني بالقضية الفلسطينية.

في حين قدّم أبناء المربع الشرقي في مديرية الحداء بذمار اليوم قافلة عينية ونقدية دعما للمرابطين في الجبهات من الجيش واللجان الشعبية.

وأشادوا بدور الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان والانتصارات التي يحققونها في مختلف الجبهات.

وأكدوا أهمية تعزيز الاصطفاف والتلاحم في مواجهة العدوان الغاشم والدفاع عن سيادة اليمن ووحدته وأمنه واستقراره.

كما سيرّت مديريات مناخة وصعفان ونهم بمحافظة صنعاء اليوم، قافلتين غذائيتين وماليتين ضمن قافلة النصر الكبرى التي تسيرها المحافظة للمرابطين في الجبهات بذكرى الشهيد القائد واليوم الوطني للصمود.

وجدد بيانان صادران عن قبائل مناخة وصعفان ونهم التأكيد على استمرار الصمود في مواجهة العدوان والوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وأشاد البيانان بصمود الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية وإنجازات القوة الصاروخية والطيران المسير.

وأخيرا سيّرت قبائل أرحب بصنعاء اليوم قافلة غذائية ضمن قافلة النصر الكبرى التي ستسيرها المحافظة للمرابطين في الجبهات بذكرى استشهاد الشهيد القائد ومرور خمسة أعوام من الصمود .

وأثناء تسيير القافلة ثمن وزير الدولة نبيه ابو نشطان سخاء وعطاء قبائل أرحب.. لافتًا إلى أن قبائل أرحب والمحافظة لا تقبل الضيم ولا الذل ولا الانهزام وستدافع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية حتى تحقيق النصر المؤزر.

ودعا إلى تقديم المزيد من قوافل العطاء والرجال.. معتبراً ذلك أقل ما يمكن تقديمه فداء للوطن.

بيان تسيير القافلة أكد استمرار صمود قبائل أرحب ووقوفها إلى جانب ابطال الجيش واللجان في خوض معركة الحرية والكرامة.

وجدد البيان العهد لقائد الثورة ببذل المزيد من التضحيات وتقديم الغالي والنفيس حتى طرد الغزاة والمعتدين وتحقيق النصر.

وأشاد بالانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في ميادين الشرف ودور الأجهزة الأمنية في إفشال مخططات العدوان.