المشهد اليمني الأول/

أفاد مصدري محلي “خاص” بإندلاع اشتباكات عنيفة بين مسلحين من قبيلة مراد انسحبوا من “كتيبة التدخل السريع” التابعة لقوات تحالف العدوان وبين قوات أمنية تابعة لحكومة المرتزقة.

وأكد المصدر أن الاشتباكات جاءت بعد تعرض قائد عسكري من قبيلة مراد لمحاولة اغتيال، رداً على إعلانه الانسحاب من جبهات القتال بصرواح في صفوف قوات المرتزقة.

وأفادت مصادر محلية في مدينة مأرب بأن ﺍﻟﻌﻘﻴﺪ المرتزق “ﻋﺒﺪﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﻏﺎﻟﺐ ﺑﺤﻴﺒﺢ” تعرض فجر اليوم لمحاولة إغتيال فاشلة بعد أن قام بالاشتباك مع قوات أمنية تابعة للعدوان، بالقرب من المجمع الحكومي، بعد أن قررالانسحاب مع أفراد قبيلته من القتال مع قوات تحالف العدوان في جبهة صرواح.

وأكدت المصادر بأن الاشتباكات امتدت إلى مناطق نخيل والسحيل بمدينة مأرب.

وجاءت الاشتباكات على خلفية قرار أبناء قبيلة مراد الانسحاب من القتال في صفوف تحالف العدوان بمحافظة مأرب، احتجاجاً على اهمال تحالف العدوان لأبناء القبيلة ونهب مستحقاتهم المالية.