المشهد اليمني الأول/

اتهم ناشطون ومغردون موالون للعدوان الامارات المشاركة ضمن تحالف العدوان على اليمن، باستهداف معسكر للمرتزقة غربي محافظة مأرب أسفر عن مصرع أكثر من 100 مجند وجرح العشرات.

الناشط السياسي الجنوبي المرتزق ياسر اليماني في تدوينة على حسابه بموقع التواصل “تويتر”: قال “الضربه التي قتلت ابنائنا أمس في مارب وجهت من التحالف السعودي الإماراتي وليس من الحوثي وأنا مسؤول امام الله وامام أسر الشهداء”.

كما غرد الناشط المرتزق علي شعلان بالقول: “من المؤكد بأن من قصف نقطة العلم هم من قصفوا المسجد في معسكر الاستقبال في مأرب”، حد قوله.

وتابع: “مقصدهم ورسالتهم كنا نحميكم من قبل بالباتريوت ولكن بعد طردكم لنا انظروا ماذا حل بكم، ولكن نقول ما أجمل العيش عزيزاً وحراً لا يستعمرك اشباه الرجال”، في إشارة إلى القوات الإماراتية المسكونة بهاجس القضاء على الإخوان المسلمين.

وكانت مصادر عسكرية تابعة للعدوان في مأرب، اتهمت في وقت سابق القوات الإماراتية في قاعدة بلحاف بشبوة بالضلوع في الهجوم، مؤكدة أن القصف جاء من الجهة الشرقية لمأرب، وليس من جهة المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية.

وأثارت واقعة استهداف الجنود جدلا واسعا في اوساط مرتزقة العدوان، وسط تبادل الاتهامات بالخيانة والخذلان من قبل العدوان السعودي الإماراتي لقوات مرتزقته في مأرب.