المشهد اليمني الأول/

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن اغتيال الفريق قاسم سليماني جاء في إطار استراتيجية أوسع لبلاده ضد خصومها.

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قال أمس الإثنين “إنه لا يملك أدلة محددة من مسؤولي المخابرات على أن إيران كانت تخطط لمهاجمة أربع سفارات، وهو التبرير الذي قدمه الرئيس دونالد ترامب لاغتيال الفريق قاسم سليماني”.

وفي لقاء مع محطة “سي.بي.إس” الأميركية أضاف أن تصريحات ترامب بشأن الهجوم على 4 سفارات “لم تكنْ تستند إلى أدلة محددة”.

بومبيو رأى أن ردع التحديات التي يمثلّها خصوم الولايات المتحدة ينطبق أيضاً على الصين وروسيا، مشيراً إلى استئناف المساعدات العسكرية لأوكرانيا للتصدي لمن وصفهم بالانفصاليين الذين تدعمهم روسيا.

وأضاف أن واشنطن زادت المناورات البحرية الأميركية في بحر الصين الجنوبي، رداً على عسكرة الصين للجزر وعن كوريا الشمالية، قال بومبيو إن الولايات المتحدة لم تهدد أمن كوريا الشمالية.

من جهته، أكد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر استعداد الرئيس ترامب للقاء القادة الإيرانيين من دون شروط مسبقة، وأشار إلى أن الحكومة الإيرانية الحالية لا تزال الحكومة الشرعية على الرغم من التظاهرات ضدها، على حد تعبيره.