المشهد اليمني الأول/

قالت ابنة الشهيد الحاج قاسم سليماني، خلال مراسم تشييع جثماني سليماني والمهندس ورفاقهما في طهران، إن التشييع المليوني للشهداء في العراق وإيران رسالة واضحة لأمريكا.

وأضافت “ليعلم مستكبرو العالم أن قلب الشعب الإيراني هو موطن الشهيد سليماني”.

وتوجهت إلى الرئيس الأمريكي بالقول: ترامب المقامر، مؤامرتك الشريرة لبث التفرقة بين إيران والعراق قد أدت إلى توثيق الارتباط التاريخي بين البلدين.

وأضافت، أن السيد حسن نصر الله وبشار الأسد وإسماعيل هنية وزياد نخالة وأبو حسن العامري وعبد الملك الحوثي كل واحد منهم يكفي للقضاء على أمثالك إنهم سيوصلون الرسالة.

وأكدت ان أسر الجنود الأمريكيين في غرب آسيا الذين كانوا شاهدين على خزي أمريكا في ساحات القتال في سوريا والعراق وفلسطين واليمن، سيقضون أيامهم في انتظار موت أولادهم.

وسبق أن ناشدت ابنة اللواء الإيراني، قاسم سليماني، سماحة الأمين العام ل”حزب الله” في لبنان السيد حسن نصر الله، الثأر لوالدها، واعتبرت أن كل واحد من قادة المقاومة يكفي للقضاء على أمثال رئيس أمريكا دونالد ترامب.

وفي مقطع فيديو نشرته وكالة “يونيوز” الإيرانية، قالت زينب سليماني: “سلامنا إلى عمنا العزيز السيد حسن نصر الله الذي أعلم أنه سيثأر لدم والدي”، وأضافت “أعرف أن سيد حسن، وهو عمي، سوف ينتقم وكذلك أصدقاؤه في جميع أنحاء العالم ومنهم السيد الحوثي وجميع أولئك الذين رأوا والدي وأحبوه وأحبوا طريق المقاومة والجهاد، قلوبنا المجمرة تنتظر ردكم.

وأكدت ابنة سليماني أن قادة المقاومة في المنطقة قادرون على إسقاط مؤامرة الأعداء.