المشهد اليمني الأول/

أعاد الجيش الأميركي، يوم الاربعاء، نشر 4 قواعد عسكرية في كوريا الجنوبية، في إجراء يتزامن مع عودة التوتر بين واشنطن وكوريا الشمالية، وينهي الاختلافات حول إزالة التلوث والتنمية الإقليمية.

وبدأت كوريا الجنوبية وأميركا إجراءات عملية لإعادة القواعد لحامية يونغسان في وسط سيئول، التي كانت مقرا للقوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية، وتركتها لضمان إقامة مشروع ضخم لإنشاء حديقة وطنية هناك كما هو مخطط.

يذكر أن القواعد المعادة الأربع هي معسكر النسر ومعسكر لونغ في مدينة وانجو، على بعد 130 كم شرق سيئول وأجزاء من السوق العسكري بوبيونغ، غرب العاصمة مباشرة وجزء شيا رينغ في معسكر كامب هوفي في دونغ-بو-تشون ، شمال سيئول. وتم إغلاقها بالفعل بين عامي 2009 و 2011.

وتوصل الحلفاء إلى اتفاق في اجتماع اللجنة المشتركة الـ200 بموجب اتفاقية وضع القوات الأميركية في معسكر همفريز، المجمع العسكري الأميركي في بيونغ تيك، على بعد 70 كيلومترا جنوب سيئول.

وقال مسؤولون في سيئول إن الجانبين اتفقا على إعادة القواعد مع مواصلة المشاورات بشأن المسؤوليات عن إزالة التلوث عن القواعد، وسبل تعزيز الإدارة البيئية للمنشآت التي تخضع حاليا لسيطرة القوات الأميركية في كوريا والقضايا الأخرى ذات الصلة.

وجاء الاتفاق بعد أن أبدى المكتب الرئاسي في سيئول رغبته في آب/أغسطس الماضي بتسريع عملية تسليم 26 منشأة عسكرية تابعة للقوات الأميركية وسط مخاوف السكان من أن أي تأخير إضافي قد يعقد جهود إزالة التلوث بالنسبة للقواعد التي تم إخلاؤها بالفعل وآفاق التنمية الإقليمية.

وأسست القوات الأميركية مقر يونغسان في يوليو 1957 بعد انتهاء الحرب الكورية 1950-1953. وتحتفظ القوات الأميركية في كوريا الجنوبية بنحو 28,500 جندي.