المشهد اليمني الأول/

نُظمت في عدد من مديريات محافظة الحديدة اليوم ، وقفات قبيلة حاشدة تنديدا باستمرار خروقات وجرائم العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم والخونة في المحافظة.

وأدان المشاركون في الوقفات ما يقوم به العدوان ومرتزقته من جرائم قتل وتدمير واحراق لمنازل المواطنين وممتلكاتهم في مديرية الدريهمي ومنطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه.. مستنكرين الصمت الأممي إزاء هذه الجرائم البشعة.

واعتبر الحاضرون أن جرائم القتل اليومية التي يمارسها العدوان الأمريكي السعودي الاماراتي بحق ابناء اليمن لا يمكن ان تسقط بالتقادم ولابد من تقديم هؤلاء المجرمون القتلة للعدالة لأخذ جزائهم الرادع و الاخذ بدماء الابرياء الذين قتلهم العدوان عاجلا ام اجلا.

واستغرب المحتجون من الانتهاكات المستمرة لاتفاق استوكهولم من قبل مرتزقة العدوان في الحديدة دون تحريك اي ساكن من قبل ما يسمى الامم المتحدة الراعية لهذا الاتفاق وعلى مرمى حجر من فريقها الاممي المتواجد في المحافظة.

ودعا الحاضرون الامم المتحدة والمجتمع الدولي لتحمل مسؤوليتهم والقيام بواجبهم بفك الحصار عن مدينة الدريهمي والسماح لسفن المشتقات النفطية والدوائية بالدخول والنظر بعين الانسانية للمرضى المحاصرين نتيجة اغلاق مطار صنعاء.

وأشادوا بإنجازات الدفاعات الجوية التي تمكنت من التصدي لطيران العدوان وإسقاط العديد منها.. داعين إلى الاستمرار في الصمود ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر.