المشهد اليمني الأول/

قام الخبراء في هوليوود بتحليل الملامح الخارجية الخيالية لبعض النماذج من السلاح الروسي الخفيف فتوصلوا إلى استنتاج بأنها تصلح لأن تستخدم في أفلام العنف التي يخرجها هوليوود.

وأفادت صحيفة Big News Network الأمريكية بأن سلاح “أو تسي – 38” الروسي هو مسدس صامت روسي أول ووحيد يستخدم طلقات عيار 7.62*41 ملم حيث تبلغ سرعة الرمي 200 متر في الثانية.

ويطلق المسدس النار من أسفل البكرة، ما يضمن تخفيف الارتداد وتوجهه إلى يد شخص يطلق النار.

أما جهاز التصويب الليزري المركب في أعلى ماسورة المسدس فيمكّن الرامي من إطلاق النار في مكان مغلق ويُخيف العدو، كما هو الحال في أفلام العنف.

5dee1d6142360423a115bb94

ولفت أنظار كاتب المقال أيضا رشاش ” تي بي – 2000″ الروسي المخصص لخوض القتال في المدينة والذي يستخدم طلقات عيار 9*19 ملم. ويمكن استخدامه مزودا بكاتم الصوت وجهاز التصويب الليزري وجهاز الرؤية الليلية.

وأعاد صاحب المقال إلى أذهان القارئ كذلك ارتداده الخفيف مقارنة بمثيلاته.

وهناك ، حسب الصحيفة، نموذج آخر ذو ملامح خيالية وهو رشاش “كوروبوف” سوفيتي الصنع من طراز “تي كا بي -022 بي إم”. ومن مميزات تصميمه توزع مخزنه في أخمصه وتركيب زناده في مقدمة الرشاش. ولديه ميزة هامة أخرى للرشاش وهي تصنيع بعض أجزائه من المواد البلاستيكية، ما ضمن تخفيف وزنه.