المشهد اليمني الأول/

جدد زعيم “حزب العمال” البريطاني جيرمي كوربين، يوم الأحد 1 ديسمبر 2019، التأكيد على أن حزبه سيعمل على وقف مبيعات الأسلحة للسعودية المخصصة للاستخدام في العدوان على اليمن إذا فاز بالانتخابات المقرر عقدها يوم 12 ديسمبر 2019.

وقال كوربين، في كلمة يستعرض فيها أهداف السياسة الخارجية للحزب، في شمال إنكلترا: “حزب العمال” سيوقف مبيعات الأسلحة للسعودية المخصصة للاستخدام في اليمن وسيعمل على إنهاء الحرب هناك. ولم يدعمها بقوة كما فعلت حكومة حزب المحافظين”.

وقال: “(سياسة) “حزب العمال” الدولية تتضمن تأسيس صندوق لمنع نشوب الصراعات واستثمار 400 مليون جنيه إسترليني (513 مليون دولار) إضافية لتعزيز قدراتنا الدبلوماسية وزيادة الرقابة على تصدير السلاح لضمان ألا نشارك في تأجيج الصراعات، كما هو الحال في اليمن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية”.

ومنذ بداية العدوان السعودي على اليمن في مارس 2019، طالب كوربين رئيسة الوزراء، آنذاك، تيريزا ماي، بوقف إمداد السعودية بالأسلحة، في حين تحدثت صحف بريطانية عن زيادة ضخمة في صفقات السلاح السرية بين بريطانيا والسعودية.