المشهد اليمني الأول/

استنكرت شركة النفط اليمنية استهداف تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم والخونة لميناء رأس عيسى النفطي بمحافظة الحديدة ما أدى إلى سقوط ضحايا وأضرار في الممتلكات العامة.

وأدانت الشركة في بيان صادر عنها اليوم، الاعتداء السافر على ميناء رأس عيسى النفطي رغم استمرار الحظر ومنع دخول السفن النفطية إليه منذُ منتصف 2017م والذي تسبب في خسائر إقتصادية.

وقالت ” في الوقت الذي كان يجب تنفيذ مخرجات اتفاق ستوكهولم الذي شدد على تسهيل دخول كافة البضائع بما فيها الوقود إلى موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى وتجنيب المنشآت المدنية والإقتصادية والحيوية، الصراع والأعمال العسكرية، تتفاجأ شركة النفط بالاستهداف المباشر لميناء رأس عيسى النفطي”.

وحملت شركة النفط اليمنية، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية المسئولية الكاملة جراء الاستهداف الممنهج للمرافق الخدمية والحيوية، والنتائج الكارثية التي تترتب على ذلك.

وجددت الدعوة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي الاضطلاع بالمسئولية في إيقاف اعتداءات تحالف العدوان المباشرة وغير المباشرة على المنشآت الحيوية والإقتصادية.