المشهد اليمني الأول/

بثت قناة المسيرة الفضائية صوراً خاصة للدمار الذي لحق بأحد معسكرات العدو المستهدفة بمنطقة المخأ في عملية “وإن عدتم عدنا”.

وأظهرت المشاهد دماراً كبيراً لحق بمحازن الأسلحة المستهدفة التابعة للغزاة والمنافقين بمنطقة المخأ في الساحل الغربي.

وكانت قد نفذت قوات الجيش واللجان الشعبية عملية “وإن عدتم عدنا” مستهدفة معسكرات قوات الغزاة والعملاء في منطقة المخا رداً على انتهاكات العدوان في الساحل الغربي.

وتمت العملية بواسطة 9 صواريخ باليستية وأكثر من 20 طائرة مسيرة استهدفت معسكرات العدو في المخا.

وسقط خلال العملية أكثر من 350 عنصرًا معاديًا بين قتيل ومصاب منهم من جنسيات سعودية وإماراتية وسودانية، وأدت العملية إلى تدمير 5 مخازن أسلحة وعدد من الآليات والمدرعات في المعسكرات المستهدفة في المخا.

وفي العملية تم تعطيل عدد من الرادارات وتدميرها إضافة إلى بطاريات الباتريوت خلال الضربات الجوية والباليستية على معسكرات العدو بـالمخا.

وتأتي عمليات قوات الجيش واللجان الشعبية ردًا على انتهاكات العدوان في الساحل الغربي حيث بلغ عدد الزحوف والتسللات أكثر من 120 عملية.

كما بلغ عدد الخروق لإتفاق السويد منذ وقف إطلاق النار 30844 خرقاً منها 1336 خرقًا للطيران.

حيث وقد بلغ عدد الغارات على الحديدة منذ وقف إطلاق النار 67 غارة آخرها 22 غارة يومنا هذا وتسببت في سقوط شهداء وجرحى.

وأكد العميد سريع في البيانِ الذي أصدره عن أننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسنرد بقوةٍ على اعتداءات العدو وخروقاته وانتهاكاته في الحديدة والساحل الغربي.