المشهد اليمني الأول/

نفذت وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية في محافظتي تعز وإب حملة أمنية مشتركة ، تمكنت خلالها من مداهمة أوكار خلية إجرامية تابعة لما يسمى بتنظيم القاعدة كانت تخطط لتنفيذ عمليات إجرامية تستهدف من خلالها أمن وحياة المواطنين .

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم الجمعة، إن الخلية كانت تتنقل بين محافظتي إب وتعز، و قد اكدت عمليات الرصد والمتابعة الأمنية لتحركات الخلية ، توافد عدد كبير من عناصرها إلى مديرية ذي السفال بمحافظة إب، ومديرية التعزية بمحافظة تعز، لتنفيذ عمليات إجرامية متزامنة في المحافظتين ، بتخطيط وتمويل من العدوان الإمريكي السعودي .

وأضاف البيان أن عملية مداهمة أوكار الخلية الإجرامية في مديرية ذي السفال تزامنت مع مداهمة اوكار نفس الخلية في مديرية التعزية بمحافظة تعز، وتمكن رجال الأمن بعد مواجهة مسلحة من القبض على عدد كبير من العناصر الإجرامية .

وأشار البيان إلى أن الحملة الأمنية اشتركت فيها مختلف الوحدات الأمنية في محافظتي إب وتعز، بالتعاون والتنسيق مع جهاز الأمن والمخابرات، وإسناد من المشائخ والمواطنين في المحافظتين .

وأكدت وزارة الداخلية أن الأجهزه الأمنية والإستخبارية تعمل على ملاحقة العناصر التي تمكنت من الفرار، وتقديمهم للعدالة.