المشهد اليمني الأول/

إعتبرت حركة الجهاد الاسلامي تصريح وزير الخارجية الامريكي، مايك بومبيو، الذي اعلن أن بلاده لا تعتبر مستوطنات الضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي.

الحركة أوضحت في تصريح صحفي إن هذا تصريح استعماري وعدائي، فاقد لأي شرعية، ودليل جديد على الوجه الأمريكي القذر في دعمها للاحتلال والارهاب”، مؤكدةً على ضرورة تصعيد المقاومة ضد الاستيطان في الضفة الغربية والقدس ، مجددة دعوتها للقاء وطني ينهي الانقسام ويعيد توجيه كل الطاقات الشعبية والوطنية في مواجهة الاحتلال .

وأشارت الى أن الصمت العربي إزاء العدوان على غزة والقدس والضفة ، شجع الادارة الامريكية على الإمعان في الاستخفاف وإعلان هكذا قرارات عدائية، مطالبةً بموقف عربي موحد رافض لهذه التصريحات وخطوات عملية واضحة ومحددة لمواجهة الصلف الأمريكي والعدوان الصهيوني.

وكان رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رحب بموقف الولايات المتحدة التي لم تعد تعتبر المستوطنات الاسرائيلية “غير متسقة مع القانون الدولي”، واصفا الأمر بأنه “يصحح خطأ تاريخيا”.

وقال نتنياهو في بيان إن “هذه السياسة تعكس حقيقة تاريخية بأن اليهود ليسوا مستعمرين أجانب في يهودا والسامرة. في الواقع نحن ندعى يهودا لأننا شعب يهودا”.