المشهد اليمني الأول/

اقتحم مئات المستوطنين خلال الأسبوع المنصرم، المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشدد من قبل قوات من جيش العدو الاسرائيلي.

وذكرت المصادر أن حوالي 387 مستوطناً مقدسياً اقتحموا باحات الأقصى، وتجولوا فيها، بحماية من جيش العدو.

وأشارت المصادر إلى ان المستوطنين الإسرائيليين واصلوا استفزاز المصلين المقدسيين بالعديد من العبارات والاهانات.

تأجيل مسيرات العودة اليوم مع تواصل العدوان “الإسرائيلي”

قررت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار”، تأجيل فعاليات اليوم الجمعة؛ في ظل استمرار العدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة .

ورغم توصل المقاومة لتهدئة مع الاحتلال بوساطة مصرية، واصلت طائرات الاحتلال الصهيوني شن غاراتها على القطاع، واستهدفت فجر اليوم، مواقع للمقاومة في رفح وخانيونس جنوب قطاع غزة.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال، زعم مساء أمس، رصده إطلاق صاروخين من القطاع صوب الراضي المحتلة عام 48، لافتا إلى أن “القبة الحديدية” اعترضتهما.

وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، طلال أبو ظريفة، في تصريح صحفي، إنه “مع استمرار حالة التصعيد والعدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة والتي ما زالت آثارها متواصلة، قررت الهيئة إرجاء فعاليات جمعة اليوم إلى الأسبوع المقبل”.

وشدد أبو ظريفة على أن “العدوان الإسرائيلي على القطاع المحاصر، يندرج في إطار التغول في دماء أبناء شعبنا الفلسطيني”.

ولفت أبو ظريفة، أن “حال التآكل في التهدئة سببها؛ هو استمرار استهداف جيش الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة السلمية الشعبية، ومحاولة الاحتلال التلكؤ في تنفيذ إجراءات تخفيف الحصار عن قطاع غزة”.

وذكر أن “موجبات التهدئة عندما طرحت، كانت تتعلق باستهداف المتظاهرين قرب السلك الزائل شرقي القطاع، وكسر الحصار ووقف الاحتلال سياسة الاغتيالات”.

يذكر أن الهيئة الوطنية، أطلقت على الجمعة الجديدة من مسيرات العودة وكسر الحصار، شعار “جمعة تجديد التفويض لوكالة الغوث”.