المشهد اليمني الأول/

كشف باحث أكاديمي سعودي ،أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتجسس على أكثر من 30 أميراً من الأسرة الحاكمة ، بينهم ولي العهد السابق محمد بن نايف، عبر أساور رصد “إسرائيلية” .

وقال الباحث السعودي المعارض، سعيد بن ناصر الغامدي في تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”: إن ” شخصاً محترماً من أسرة آل سعود لدي معرفة قديمة به هاتفني من جوال عامل!، يتحدث عن الضيق والرعب، وأن الذين في أقدامهم أساور من آل سعود تجاوزوا الـ 30، وعلى رأسهم محمد بن نايف، ومتعب بن عبد الله، وبن فهد، وبندر بن سلمان”.

وأضاف المعارض السعودي: إن ” شركة NSO “الإسرائيلية” تولت رصد اتصالات جميع آل سعود نساء ورجالاً ، وإن صح بعض هذا فلربما له دلالات كبيرة “.

كما كشفت صحيفة هآرتس العبرية أن شركة “أن أس أو” الصهيونية المتخصصة في تطوير برمجيات التجسس أجرت العام الماضي مفاوضات متقدمة لبيع منظومات مراقبة واختراق الهواتف الذكية إلى المخابرات السعودية.

وكشفت مصادر إعلامية في أكتوبر 2018 عن إتمام السعودية صفقة شراء أجهزة تجسس عالية الدقة والجودة من كيان العدو الصهيوني قيمتها 250 مليون دولار أمريكي، نقلت للرياض وبدأ العمل بها بشكل رسمي بعد أن تم تدريب الطاقم الفني المسؤول عن إدارتها وتشغيلها.

وقام ولي العهد باحتجاز عدد من أمراء آل سعود ووزراء وكبار رجال الأعمال المقربين من السلطة في المملكة في فندق “الريتز كارلتون”، في العاصمة الرياض، نهاية عام 2017، بحجة محاربة الفساد، ثم خرجوا بعد تقارير عن سلبهم معظم أموالهم.