المشهد اليمني الأول |

أقيمت بساحة جامعة صنعاء اليوم الاحد، فعالية احتفالية بذكرى المولد النبوي، نظمتها وزارة التعليم العالي بالتعاون مع جامعة صنعاء والجامعات الأهلية وملتقى الطالب الجامعي.

وفي الفعالية أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب إلى أن الاحتفاء بذكرى مولد خاتم الأنبياء والمرسلين من أعظم المناسبات التي تحتفل بها الأمة الإسلامية للتذكير بأخلاق وصفات معلم البشرية ومخرجها من الظلمات إلى النور، والسير على نهجه.

وأكد أن كتب السيرة المتفق عليها تؤكد احتفال الدنيا سماءها وأرضها بمولده صلى الله عليه وسلم، وانطفأت نار كسرى ليلة مولده، وأُضيئت قصور صنعاء .. لافتا إلى أن حدث ميلاده غير مجرى التاريخ البشري.

وأوضح الوزير حازب أن الكون كله احتفل وابتهج بقدوم مولد النور والرحمة والعدالة والهداية ايذاناً بميلاد عهد جديد يشع فيه الخير ويظهر فيه الحق على الباطل وينتصر الخير على الشر ويتم فيه تحرير العبودية من الاستعباد إلى طاعة العباد.

وتطرق إلى الانتصارات المحققة في ميادين العزة والبطولة وفي المقدمة “عملية نصر من الله بمراحلها المختلفة”، وكذا الانتصارات الداخلية تنفيذاً للشعار الذي أطلقه الرئيس الصماد ” يدٍ تحمي ويد تبني ” وآخرها تدشين رئيس المجلس السياسي الأعلى الاجراءات التنفيذية لمكافحة الفساد في مختلف مؤسسات الدولة.

وقال “إن الاحتفاء بالمولد النبوي في ظل الظروف الراهنة رسالة للعدوان باستمرار أبناء الشعب اليمني على النهج المحمدي وقبائل جرهم والأوس والخزرج التي ناصرت نبي الله ابراهيم عليه السلام والرسول الكريم نصرته يوم حاصروه وأخرجه قومه من مكة.

ونوه بدور اليمنيين عبر التاريخ في نشر تعاليم الإسلام إلى أرجاء المعمورة من خلال الأخلاق والقيم وتعاليم الدين السمحاء .. مشيراً إلى الدلالات والمعاني التي تحملها هذ الذكرى الدينية في قلوب اليمنيين منذ عشرات ومئات السنين.

من جانبه أشاد رئيس اللجنة الإشرافية العليا للاحتفال بالمولد النبوي نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي يحيى شرف الدين بتفاعل قيادات ومنتسبي الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية ومشاركتها في هذه المناسبة الدينية تجسيداً وتعظيماً لنبي الرحمة المهداة انطلاقاً من قوله تعالى” قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون”.

واعتبر تنظيم الجامعات اليمنية احتفالية هي الأولى من في تاريخ الجامعات اليمنية والأهلية ابتهاجاً وفرحاً بمولد النور الذي أضاء به الله العالمين وتعكس تمسك اليمنيين بالمنهج القرآني والسيرة النبوية العطرة.

ولفت شرف الدين إلى أهمية التمسك بالرسول الأعظم من منطلق القرآن الكريم حتى لا تنزلق الأمة في الانحراف الاخلاقي أو التحريف الديني .. مؤكداً أن الأكاديميين ومنتسبي الجامعات ماضون على درب الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداءً للوطن وأمنه واستقراره.

ودعا الجميع إلى استشعار المسئولية في المساهمة في بناء ونهضة الوطن، منوها بدور كل من ساهم وشارك في إنجاح هذا الحفل ابتداءً باللجنة العليا للاحتفالات والجامعات الحكومية والأهلية وملتقى الطالب الجامعي والمشاركين من اللجان التنظيمية والخدمية وغيرها.

تخلل الحفل الذي حضره عدد من الوزراء ونوابهم وأعضاء من مجلسي النواب والشورى ورئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس ورئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام ورؤساء ونواب ومنتسبي الجامعات الحكومية والأهلية والاكاديميين وحشد من الطلاب والطالبات من مختلف الجامعات، تقديم أوبريت مولد خير الخلق لفرقة ملتقى الطالب الجامعي.