المشهد اليمني الأول/

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريراً خاصاً بالحرب على الإرهاب، هاجمت فيه عددا من الدول بسبب ارتباطها بالإرهاب، من بينها دول عربية أبرزها السعودية والإمارات، والسودان.

ووصف تقرير الخارجية الأمريكية بشأن الإرهاب في العالم خلال العام 2018، الإمارات بأنها محطة إقليمية ودولية لتنقلات المنظمات الإرهابية وتحريك أموالها. كما اتهم السعودية بمواصلة اعتقال نشطاء وأكاديميين بذريعة قوانين الإرهاب.

وأكد أن السعودية واصلت تقديم بعض الدعم للآراء غير المتسامحة في عدد من الدول.

وقال التقرير إن بعض الكتب الدراسية السعودية ما زالت تتضمن لغة تحرّض على التمييز وعدم التسامح والعنف.

وأشار إلى اعتقال ناشطين وأكاديميين ورجال دين خلال العام الماضي، ودافعت المملكة عن تلك الاعتقالات بحجة أنها جرائم ضد الأمن القومي وصنفتها إرهابية.

ووصف تقرير الخارجية الأميركية الإمارات بأنها المحطة الإقليمية والدولية لتنقلات المنظمات الإرهابية ومركزا لها لاستقبال وإرسال الدعم المالي، وقال إن اعتبارات سياسية كانت عائقا أمام قيام الحكومة الإماراتية بتجميد ومصادرة الأصول الإرهابية.

وأوضح أن الصدع المستمر بين قطر وبين السعودية والإمارات والبحرين ومصر لا يزال يعيق التعاون الإقليمي في مجال مكافحة الإرهاب.