المشهد اليمني الأول|ِ

عاجل: بشرى ساره لكل الشعب اليمني شركة النفط تعلن خبراً سار حول البنزين

 أعلنت شركة النفط اليمنية، اليوم الأربعاء، عن وصول سفينة محملة بكمية قليلة من البنزين والديزل إلى غاطس ميناء الحديدة.

وأفادت الشركة في بيان نشرته على صفحتها في “فيسبوك” بوصول السفينة “ديستا بوشتي” المحملة بكمية (9,951) طن من مادة البنزين وكمية 11 ألف طن من مادة ديزل إلى ميناء الحديدة

وأشار البيان إلى أن السفينة تعرضت للاحتجاز في عرض البحر من قبل تحالف العدوان لمدة 55 يوما.

وبينت الشركة أن الكمية المحملة على السفينة “قليلة جدا” لا تغطي الاحتياجات المحلية سوى ليومين فقط من المادتين في الوضع الطبيعي فضلاً عن الحاجة الماسة في ظل الأزمة التموينية الخانقة التي يعيشها الوطن بسبب احتجاز السفن النفطية.

أضاف البيان أن قوى تحالف العدوان تتعمد احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنعها من الدخول إلى ميناء الحديدة إمعانا منها لتضييق الخناق على المواطنين وزيادة معاناتهم رغم الحاجة الماسة للمواد البترولية وذلك ما أدى إلى ظهور أزمة تموينية خانقة شاهدها العالم أجمع ولا زالت مظاهرها قائمة حتى هذه اللحظة.

وجددت الشركة المطالبة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على تحالف العدوان بالإفراج الفوري عن بقية السفن التي لا تزال محتجزة عرض البحر.

 ويستمر تحالف العدوان ومرتزقته في احتجاز تسع سفن نفطية أخرى تتجاوز حمولتها أكثر من 39 ألف طن من مادة البنزين، و123 ألف طن من مادة الديزل.