المشهد اليمني الأول|

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، أن الموقف الأخير للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلادمير بوتين والإيراني حسن روحاني تمثل إجماعا على عبثية الحرب على اليمن وموقفهم المعلن له دلالات سياسية مستقلة.

وقال في مقابلة له مع صحيفة غازتدوار التركية إن قبل تحالف العدوان مبادرة المجلس السياسي الأعلى فهذا ما تريده صنعاء حلاً سلمياً لشعب اليمني، وإن أبوا فلان يقدم الشعب اليمني رقابة لتذبح كما قال قائد الثورة، لكنه سيؤلم العدوان أكثر.

وأكد أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المعيقة للسلام في اليمن وشريك أساسي في العدوان، مضيفا” الحرب ستنتهي عندما يتوقف الدعم الأجنبي لها من قبل الأمريكيين والإسرائيليين والبريطانيين والفرنسيين.”

وجدد الحوثي تأكيده بأن اليمنيين في موقع الدفاع عن النفس مشيرا إلى ترحيب القيادة السياسية في صنعاء بأي مبادرة للحوار، لافتا في السياق ذاته أن الحصار جريمة حرب وصورة قاتمة لإرهاب صنع أسوأ أزمة إنسانية.