المشهد اليمني الأول|

شهدت العاصمة صنعاء، عصر اليوم الجمعة، ثلاث مسيرات حاشدة احتفاءً بالعملية العسكرية “نصر من الله” في محور نجران.

واحتشد عشرات الآلاف من اليمنيين الى الساحة الغربية لحديقة الثورة، وأمام بوابة جامعة صنعاء، وجسر المالية، حاملين شعارات الحرية المناهضة للهيمنة الأمريكية، والمنددة بالسياسة الأمريكية في المنطقة، وصورا لشهداء عملية “نصر من الله”.

وأشادت الجماهير المحتشدة بالإنجاز العظيم الذي أحرزه الجيش اليمني واللجان الشعبية في جميع محاور القتال ومنها عملية نصر من الله التي أحدثت حالة من الذعر والرعب لدى الأعداء وكشفت قوة وبسالة المقاتل اليمني الذي يواجه أعتى قوة في العالم بسلاح الكلاشنكوف والذي أصبح أشبه بالمعجزة الكونية في حروب العالم.

وباركوا لقائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي والقيادة السياسية بالمجلس السياسي ولكل الشرفاء في هذا البلد بعملية “نصر من الله” في محور نجران والتي تكللت بالنجاح والنصر المؤزر من عند الله.

وألقيت خلال المسيرات مشاركات خطابية وشعرية باركت عملية “نصر من الله” وأكدت مواصلة التصدي ومواجهة العدوان حتى النصر المؤزر، ودعت جميع المغرر بهم والمخدوعين إلى سرعة العودة الى حضن الوطن واغتنام فرصة العفو العام، ودعت الى النفير العام ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى يتحرر الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

وأكد بيان صادر عن المسيرة أهمية هذه الانتصارات التي تتحقق في مختلف الجبهات خاصة جبهات الحدود الشمالية ضد العدو ومرتزقته مشيرا إلى أن أبناء الحديدة يؤكدون دعمهم للعمليات العسكرية التي ينفذها الجيش واللجان الشعبية في مواجهة قوى العدوان وإلحاق الهزائم بهم.

وباركت بيانات المسيرات للقيادة الثورية والسياسية نجاح عملية “نصر من الله”، ناصحة النظام السعودي ودول العدوان الى الاستفادة مما تبقى من الوقت للاستجابة لمبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى.

وحذرت في الوقت نفسه من عواقب عدم الاستجابة وتماديهم في عدوانهم على أبناء الشعب اليمني، مجددا الدعوة للمخدوعين في صف العدوان بالعودة إلى أحضان الوطن والوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان.

ساحة الجامعة

ساحة جسر المالية

ساحة غرب حديقة الثورة